عن البرنامج

رسالة المدير

د. أديب العفيفي

مدير البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة

جاء القانون الاتحادي رقم (2) لسنة 2014 بشأن المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة ولائحته التنفيذية الصادرة بموجب قرار مجلس الوزراء رقم (35) لسنة 2016 ترجمة لرؤية الإمارات 2021 وتحقيقاً لأولويات الأجندة الوطنية في بناء اقتصاد تنافسي معرفي قائم على الابتكار، حيث تدرك حكومة الإمارات أهمية تنويع الاقتصاد وتعزيزه، وأن المشاريع الصغيرة و المتوسطة الناجحة من شأنها أن ترفع من قدرة الاقتصاد الوطني على ضمان التشغيل الأمثل لعناصر الإنتاج من مال وإدارة وعاملين، ، وهو الهدف الأسمى لتحقيق الاستقرار النفسي والاجتماعي لرواد الأعمال الأماراتيين. كما تعي حكومة الإمارات أولوية دعم وتطوير المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة لتكون داعماً أساسياً للتنمية الاقتصادية في الدولة والمساهمة في الناتج المحلي الإجمالي، مما يعزز مكانة الدولة كمركز لريادة الأعمال وإقامة المشاريع والمنشآت. وقد جاء تأسيس البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة ليكون أداة دفع قوية لعجلة الاقتصاد الوطني باعتبار أن المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة تمثل عصب أي اقتصاد ومحركه الأساسي، وبالتالي تقوية وتعزيز تنافسية الدولة إقليمياً وعالمياً. ونعمل في البرنامج الوطني على تلبية هذه الرؤى ودعم المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة في ظل نظام اقتصادي عالمي سريع التغير، من خلال تنفيذ مختلف السياسات والبرامج والمبادرات، وبما يحقق تحفيز ودعم المواطنين لدخول سوق العمل في قطاع المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتشجيع ونشر البحث والإبداع والابتكار وريادة الأعمال التي تحقق طموحات الدولة الاقتصادية، وتنسيق الجهود مع الجهات المعنية لدعم ومساندة المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال توفير نظام بيئي جاذب لريادة الأعمال. ونطمح في البرنامج الوطني لنكون منصة فاعلة ومواكبة لعجلة التقدم الاقتصادي على الصعيدين المحلي والدولي، للمساهمة في مسيرة وطننا الغالي نحو الرقم واحد.

وقد جاء تأسيس البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة ليكون أداة دفع قوية لعجلة الاقتصاد الوطني باعتبار أن المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة تمثل عصب أي اقتصاد ومحركه الأساسي، وبالتالي تقوية وتعزيز تنافسية الدولة إقليمياً وعالمياً.

ونعمل في البرنامج الوطني على تلبية هذه الرؤى ودعم المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة في ظل نظام اقتصادي عالمي سريع التغير، من خلال تنفيذ مختلف السياسات والبرامج والمبادرات، وبما يحقق تحفيز ودعم المواطنين لدخول سوق العمل في قطاع المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتشجيع ونشر البحث والإبداع والابتكار وريادة الأعمال التي تحقق طموحات الدولة الاقتصادية، وتنسيق الجهود مع الجهات المعنية لدعم ومساندة المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال توفير نظام بيئي جاذب لريادة الأعمال. ونطمح في البرنامج الوطني لنكون منصة فاعلة ومواكبة لعجلة التقدم الاقتصادي على الصعيدين المحلي والدولي، للمساهمة في مسيرة وطننا الغالي نحو الرقم واحد.

"طموحاتنا لأبنائنا الشباب كبيرة، وأقول لهم المشاريع الصغيرة ستكبر، وأنتم ستكونون قادة القطاع الخاص غداً"

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم